المعهد العالمي للفكر الإسلامي وجامعة محمدية جريسيك بإندونيسيا يعقدان مؤتمراً وطنياً

المعهد العالمي للفكر الإسلامي وجامعة محمدية جريسيك بإندونيسيا يعقدان مؤتمراً وطنياً

نظم المعهد العالمي للفكر الإسلامي في إندونيسيا بالتعاون مع جامعة محمدية جريسيك مؤتمراً دولياً يوم 6 أكتوبر 2018 حول “المرونة  في التنافسية العالمية، منظور إسلامي”. لقد عُقِدَ المؤتمر بكلية علم النفس بجامعة محمدية غريسك بالقرب من سورابايا، إندونيسيا. والجدير بالذكر أن المؤسستان قد وقعا اتفاقية تعاون منذ عامين.

وافتتح المؤتمر الأستاذ الدكتور إيرسيتيو بودي، عميد الجامعة، بكلمة ترحيب لجميع الحضور من الباحثين والمتخصصين في مجال علم النفس والطلاب جامعيين من مختلف الجامعات. ثم ألقى الدكتور حبيب خرزين، مدير المعهد باندونيسيا، الكلمة الافتتاحية للمؤتمراتبعها بنبذة عن برامج المعهد الجديدة ومن ثم قام بإهداء بعض كتب المعهد إلى كلٍ من الأستاذ الدكتور إيرسيتيو بودي، والدكتور إيدا راهيونينغيش، عميد كلية علم النفس بجامعة محمدية غريسك، والدكتور ويوان هيندرينجينسيه بكلية علم النفس، جامعة ايرلانغا، سورابايا.

وتضمن المؤتمر جلسة عامة قدم فيها كلٍ من الدكتور شكران عبد الرحمن، أستاذ علم النفس المهني والدكتور ماستورا بادزيس، أستاذ علم النفس التربوي بالجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا ورقة بعنوان “الحاجة إلى تكامل معرفي في عصر ما بعد الصناعة: من المرونة الصناعية ومرونة التعليم”. وتضمن المؤتمر العديد من البحوث الأكاديمية المتخصصة.