ورشة عمل في ماليزيا

ورشة عمل في ماليزيا

لماذا من المهم الحصول على تقدير لما قد يجلبه المستقبل؟ كيف نفكر في المستقبل البديل وندرسه؟ ما موقف الإسلام من “المستقبل”؟ ما الذي يمكن أن نقوله بثقة عن مستقبل المجتمعات الإسلامية؟

في الفترة من 3 إلى 4 أغسطس 2019، قام المعهد العالمي للفكر الإسلامي – آسيا وجنوب شرق آسيا بتنظيم “ورشة عمل التعليم  والإسلام والمستقبل” في كوالالمبور، ماليزيا. وترأس هذه الورشة، التي استعرضت هذه الأسئلة وقدمت تدريبات صعبة حول المستقبل وأساليب التبصر مع خبرة عملية، داتو سيري أنور إبراهيم، والدكتور ضياء الدين سردار، والدكتور سكوت جوردان.

وكان الهدف من ورشة العمل هو معرفة كيف يمكن استخدام بعض هذه الأساليب لإلقاء الضوء على محنة المجتمعات الإسلامية ومشاكلها والعمل على وضع استراتيجيات قابلة للتطبيق للإبحار في العقود القادمة. كان التركيز في ورشة العمل هذه على مستقبل بديل لماليزيا.

وتضمنت جلسات اليوم الأول “لماذا ينبغي على المسلم أن يفكر في المستقبل؟”؛ و”تمرين الاستعارات الأربع”؛ و”مقدمة في الدراسات المستقبلية”؛ و”تحليل النزعات والقضايا الناشئة (عمل جماعي)”. وكانت جلسات اليوم الثاني “مقدمة في الرؤية والتنبؤ العكسي”؛ و”تمرين الرؤية (عمل جماعي)”؛ و”خطاب خاص لداتو سيري أنور إبراهيم”؛ و”التنبؤ العكسي (تمرين جماعي)”؛ و”إلى أين الآن؟”

وفي نهاية ورشة العمل، تم تقديم الشهادات للمشاركين.

السير الذاتية:

داتو سيري أنور إبراهيم رئيس مجلس إدارة المعهد، عضو برلمان، ومؤلف كتاب النهضة الآسيوية، ويترأس حزب عدالة الشعب وتحالف الأمل (باكاتان هارابان) الحاكم. شغل في السابق منصب وزير المالية ونائب رئيس الوزراء، وقاد حركة ريفورماسي في عام 1998 وقضى فيما بعد عشر سنوات في السجن كسجين سياسي. كان أستاذًا زائرًا في جامعة جورج تاون وSAIS في واشنطن، وكلية سانت أنتوني، وأكسفورد وجون هوبكنز بالتيمور.

الدكتور ضياء الدين سردار هو مدير مركز سياسات ما بعد الطبيعة والدراسات المستقبلية، وهو كاتب مشهور عالميًا ومتخصص في دراسة المستقبل وناقد ثقافي. لقد ألّف أكثر من خمسين كتابًا، ومن دراساته الكلاسيكية، مستقبل الحضارة الإسلامية (1979) والمستقبل الإسلامي: شكل الأفكار القادمة (1985). صنفته مجلة بروسبكت على أنه واحد من أفضل 100 مفكر في بريطانيا ووصفته صحيفة الإندبندنت بأنه “علَّامة المسلمين في بريطانيا”. وهو المحرر السابق لـ فيوتشرز، وهي مجلة الدراسات المستقبلية والتخطيط والسياسة، ويقوم حاليًا بتحرير مجلة كريتيكال مسلم الفصلية الإبداعية.

الدكتور سكوت جوردان هو المدير التنفيذي المساعد لمركز سياسات ما بعد الطبيعة والدراسات المستقبلية، وهو فيلسوف، وعالم سياسي وخبير في التفكير المستقبلي وسياسة التبصر. يركز بحثه على أبعاد ما وراء الطبيعية للسياسة الدولية، وعلم السياسة والحوكمة، والتي غالبًا ما يستطلعها من خلال الأفلام.