دورة دولية في علم النفس الإسلامي: من النظرية والبحث إلى الممارسات

دورة دولية في علم النفس الإسلامي: من النظرية والبحث إلى الممارسات

أقام المعهد العالمي للفكر الإسلامي بإندونيسيا أول دورة قصيرة (المدرسة الصيفية) بعنوان “علم النفس الإسلامي: من النظرية والبحث إلى الممارسات” في الفترة من 25 نوفمبر إلى 21 ديسمبر 2019 بالتعاون مع جامعات مختلفة، وحضرها خمسون مشاركًا تم اختيارهم من جامعات مختلفة في يوجياكارتا وسوراكارتا وسيمارانج وسورابايا ومالانج وباندونج وجاكرتا وبعض المشاركين الدوليين من ماليزيا وأستراليا والصين وروسيا والسودان ….إلخ.

ومثل المعهد العالمي للفكر الإسلامي في هذه الدورة الأكاديمية الدكتور عمر كاسولي والدكتور حبيب خرزين، وكان من بين المحاضرين الدكتور أحمد رشدي، والدكتور فؤاد نشوري، والدكتور إيمي زليفة، والدكتور قرتل

عيون، والدكتور عريف فهمي، ونانوم صوفيا من مركز دراسات علم النفس الإسلامي – جامعة الإسلام في إندونيسيا. وجاءت الدكتور أولغا بافلوفا من جمعية الدعم النفسي للمسلمين في روسيا وجامعة موسكو الحكومية لعلم النفس والتعليم. بالإضافة إلى ذلك، شارك عدد من منتسبي الرابطة الدولية لعلماء النفس المسلمين ومنهم الدكتور باجوس ريونو (جامعة جادجا مادا)، والبروفيسور الدكتور أكبر حسين (جامعة اليجر مسلم ، الهند)، والدكتور حنان دوفر، جامعة سيدني بأستراليا.

في نهاية البرنامج، تم تقديم مجموعة مختارة من كتب المعهد العالمي للفكر الإسلامي ومعهد الدراسات الموضوعية للدكتور فؤاد نشوري، عميد كلية علم النفس والعلوم الاجتماعية بجامعة الإسلام في إندونيسيا بيوجياكارتا ورئيس الرابطة الدولية لعلماء النفس المسلمين، وكذلك للدكتور باجوس ريونو.