السياسات التعليمية

تتضمن عمليات صنع القرار على أعلى مستويات النظم التعليمية. يؤثر هذا المجال على الأنظمة التعليمية التي تضبط المعايير، والمبادئ التوجيهية، ومؤهلات المعلمين وشهاداتهم المعتمدة، والمناهج الدراسية وغيرها. إن الإصلاح على هذا المستوى سيضمن تأثيرًا “طرديًا” في مجالات التعليم ومستوياته الأخرى.