التعليم والتعلم الإسلامي في شرق ووسط أوروبا

التعليم والتعلم الإسلامي في شرق ووسط أوروبا

في أوكرانيا وفي يوم 29 فبراير اختتمت ورشة العمل التعليمية والبحثية بعنوان “التعليم والتعلم الإسلامي في شرق ووسط أوروبا: معالم تاريخية ورؤية معاصرة”، وشارك في تنظيم هذه الورشة الأكاديمية مركز الدراسات الإسلامية، بالجامعة الوطنية لأكاديمية أوسترو، القسم الشرقي، معهد الفلسفة، والأكاديمية الوطنية للعلوم في أوكرانيا وجمعية التطوير التربوي، وتم عقد الورشة تحت رعاية المعهد العالمي للفكر الإسلامي، واجتمع فيها أكثر من عشرون باحثًا من دول عديدة مثل: أوكرانيا وبولندا وليتوانيا ومولدوفا وجورجيا وأذربيجان وماليزيا.

في البداية قدم المتحدث الرئيسي للمؤتمر، الأستاذ الدكتور عبد العزيز برغوث من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا تجربة مشتركة في كتابة ومراجعة المناهج المعاصرة في التعليم الإسلامي، والتي يمكن استخدامها على نطاق واسع في أنحاء العالم المختلفة. وركزت موضوعات ورشة العمل على المشاريع التعليمية الإسلامية الحديثة، واجمع غالبية السادة الحضور على أن التطورات الحديثة في التعليم الإسلامي يمكن أن تطبق بشكل أكثر فاعلية في حال تطبيق منهج ونموذج أسلمة وتكامل المعرفة والتي تبناها المعهد.

ولاقت ورشة العمل الكثير من التقدير والاهتمام من جانب السادة الحضور والطلاب من مختلف الجامعات الرائدة في أوكرانيا وذلك من حيث الجلسات الفعّالة والمناقشات الأكاديمية المثمرة، والتي ركزت حول الأبعاد والسمات التاريخية والحديثة للتعليم الإسلامي في المنطقة.

وإضافة للعروض الأكاديمية في الورشة تم عرض لمعظم كتب المعهد المنشورة حديثًا والذي تم ترجمتها إلى اللغتين الأوكرانية والروسية.